صور "مديرية التدريب" تُخرج دورتَي صف الضباط 27 والتأسيسية 35

16 سبتمبر/أيلول 2021 الساعة . 10:15 ص   بتوقيت القدس

غزة/ الداخلية:

خرّجت المديرية العامة للتدريب بوزارة الداخلية والأمن الوطني، اليوم الخميس، دورتي: صف الضباط الـ 27، والتأسيسية الـ 35، في مقر المديرية بمجمع أنصار غرب مدينة غزة.

وحضر حفل التخريج، كلٌّ، نائب رئيس متابعة العمل الحكومي م. محمد الفرا، ووكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني اللواء ناصر مصلح، والنائب العام المستشار ضياء المدهون، ومساعد وكيل وزارة الداخلية أ. سامي نوفل، ومدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء محود أبو وطفة، ونائب قائد قوات الأمن العام اللواء جمال الجراح.

كما حضر حفل التخريج، وكيل وزارة الداخلية السابق اللواء توفيق أبو نعيم، إلى جانب عدد من قادة الأجهزة الأمنية ومدراء الإدارات المركزية ورؤساء الهيئات في الوزارة، وعدد من الشخصيات الرسمية والمجتمعية.

وقال نائب رئيس متابعة العمل الحكومي م. محمد الفرا، في كلمة له، "أشعر بالفخر وأنا بينكم اليوم لنشهد حفل تخريج ثلة من الضباط والجنود من وزارة الداخلية والأمن الوطني"

وأردف: "أقول للخريجين: حقّ لكم أن تفخروا بانتمائكم للشرطة الفلسطينية التي حافظت على أرواح وأعراض وممتلكات المواطنين في ظل الظروف المعقدة والتحديات المتواصلة، والاستهداف المتواصل من قبل الاحتلال".

وأكد أن هذا التخريج والنجاح المتواصل لوزارة الداخلية، إنما جاء ثمرة تضحيات الرجال الذين بذلوا الجهد والعرق والدماء والأرواح، وعلى رأسهم الوزير الشهيد سعيد صيام، وقائد الشرطة اللواء الشهيد توفيق جبر وإخوانهم.

تطوير مستمر

من جانبه، أكد وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني اللواء ناصر مصلح أن الداخلية ماضيةٌ في مسيرة التقدم والتطوير في جميع مكوناتها.

وقال اللواء مصلح، في كلمة له: "تعمل الأجهزة المختصة في مواجهة فيروس كورونا بكل ما أوتيت من قدرات وإمكانيات، من أجل تجنيب أبناء شعبنا خطر الوباء، وفي سبيل ذلك تم اتخاذ عدد من الإجراءات مؤخراً لتشديد متابعة الالتزام بتدابير الوقاية والسلامة في جميع القطاعات والمنشآت والمرافق".

وأشار إلى أن الوزارة تُوازن في مواجهة كورونا بين تنفيذ إجراءات السلامة والوقاية من جهة، والحفاظ على استمرارية عجلة الحياة العامة، وعدم تعطيل مصالح المواطنين من جهة أخرى.

وأهاب اللواء مصلح بالمواطنين إلى اتخاذ احتياطات الوقاية والسلامة في القطاعات كافة، والمسارعة إلى تلقي اللقاح المضاد للفيروس؛ "حفاظاً على سلامتهم، وحماية لمجتمعنا؛ وليكُن شعار هذه المرحلة التطعيم والوقاية".

الحالة المرورية

كما شدد اللواء مصلح على أن الحفاظ على سلامة أبناء شعبنا وحماية أرواحهم مسؤوليتنا جميعاً، مضيفاً "وجّهنا إدارة المرور والنجدة بالشرطة، لبذل مزيد من الجهد للحد من الحوادث المرورية والمحافظة على حياة المواطنين، بما في ذلك محاسبة المُستهترين".

وقال: "ننظر بعين الخطورة للحوادث المرورية التي وقعت مؤخراً، والتي أودت بحياة عدد من المواطنين".

وأعلن اللواء مصلح أن الفترة القادمة ستشهد جهدٍ كبيرٍ من قبل وزارتي النقل المواصلات، والداخلية، وبمتابعة من رئاسة العمل الحكومي؛ من أجل مزيد من الضبط للحالة المرورية، وتجنيب أبناء شعبنا خطر الحوادث.

وتابع: "شعبنا هو رصيدنا الثمين، والمعين الذي لا ينضب، وعهداً علينا أن نواصل العمل بلا كلل أو ملل استمراراً في خدمة هذا الشعب، وحفظ أمنه واستقراره، مهما بلغت التحديات، أو كلّف ذلك من ثمن".

ووجّه وكيل وزارة الداخلية بالتحية للأسرى في سجون الاحتلال "الذين وجّهوا بفعلهم البطولي صفعة كبيرة للاحتلال وأجهزته الأمنية، وأثبتوا أن هذا الشعب يمتلك إرادة لا تنكسر، وعزيمة لا تلين، وإن يوم الحرية آتٍ لا محالة، طال الزمن أم قصر".

برامج متنوعة

بدوره، قال العقيد إسلام شهوان في كلمة مديرية التدريب، أن المديرية اليوم تحتفي بتخريج "فوج درع الوطن" المكون من دورتي ضباط الصف الـ 27، التأسيسية الـ 35، والتي تلقى الطلاب فيها برامج تدريبية متنوعة، ميدانية ونظرية.

وبيّن شهوان أنه تم تخريج 159 فرداً من ضباط الصف والأفراد من منتسبي الوزارة، مشيراً إلى أنه منذ اليوم الأول لعملية دمج العمل التدريبي في الوزارة عكفت مديرية التدريب على تطوير الأداء الشرطي والأمني والعسكري لكافة منتسبي قوى الأمن.

وأفاد أن الفترات السابقة شهدت تخريج أكثر من 1300 خريج من ضباط الوزارة في برنامج القيادة العليا والوسطى، وبرنامج مهارات رجل الأمن، مبينًا أنه سيتم تخريج أكثر من 800 ضابط خلال الفترة القادمة.