نطمئن المواطنين بتوفّر كافة المواد الأساسية

البزم: الأجهزة المختصة تتابع تنفيذ حظر التجوال في كافة المحافظات

25 أغسطس/آب 2020 الساعة . 12:46 ص   بتوقيت القدس

غزة/ الداخلية:


أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إياد البزم أن الأجهزة الأمنية بدأت في فرض حظر التجوال، ومنع المواطنين من الخروج في كافة محافظات القطاع، وذلك كإجراءات احترازية؛ لتضع الجهات المختصة يدها على دوائر المخالطة للمصابين الأربعة.


وشدد البزم، خلال حديث خاص لفضائية الأقصى مساء الاثنين، على أن فترة الـ 48 ساعة القادمة مهمة وضرورية، وندعو المواطنين إلى التعاون الجاد مع الإجراءات المتخذة في هذه الإطار.


وطمئن البزم، المواطنين بأن كافة الأدوات الأساسية متوفرة في السوق، والجهات المختصة تتابع توفيرها باستمرار، مشددًا على أن لدى الجهات المختصة بغزة جاهزية للتعامل مع كل السيناريوهات في حال تفشي الفيروس في غزة، ووضعنا خططاً خاصة لذلك.


 وأضاف:"قمنا بتنفيذ مناورة في شهر يوليو الماضي تحاكي ما تم اليوم من اكتشاف إصابات خارج مراكز الحجر الصحي، ولدينا جاهزية تامة لهذا الواقع".


 وحول الإجراءات المتبعة في الوقت الراهن أوضح البزم، أن الداخلية تسير حالياً وفق خطة ورؤية وإجراءات واضحة، بدأت بفرض حظر التجوال لمدة 48 ساعة قابلة للتمديد بناء على إجراءات فرق التقصي الوبائي في وزارتي الصحة والداخلية لمن خالطوا الحالات المصابة.


وأشار إلى أن هناك إجراءات خاصة بمنطقة مخيم المغازي، وهي معزولة بشكل كامل حتى نتمكن من التعامل مع الإصابات المكتشفة، وحصر مخالطيها، منوهًا إلى أن خلية الأزمة في وزارة الداخلية منعقدة على مدار الساعة، وتم تفعيل خلايا الطوارئ في كافة المحافظات، لمتابعة الحالة الراهنة وتنفيذ الإجراءات المتعلقة بها.


وتابع البزم بقوله:" لدينا استنفار كامل لكافة القوات والعناصر في وزارة الداخلية، ومنع للإجازات؛ لمتابعة تنفيذ حظر التجوال"، مردفًا:" تنتشر حالياً دوريات للشرطة في جميع المحافظات، وسيكون هناك متابعة ومراقبة لكافة الشوارع والأماكن العامة؛ لضمان الالتزام بالقرارات الصادرة".


وأوضح أن الداخلية تدرك أن هناك حاجيات للمواطنين، ولدينا تصورات في وزارتي الداخلية والاقتصاد من أجل تلبية تلك الاحتياجات، وإن طالت مدة الإغلاق سنعلن عن إجراءات خاصة تضمن تزويد المواطنين بكافة مستلزماتهم.


ونبه إلى أن الحل الأمثل لمحاربة الشائعات هو وعي المواطنين وجديتهم في ظل هذه الظروف الصعبة، وندعو النشطاء لعدم نقل أي معلومات إلا ما يتم نشره من قبل الجهات الرسمية، داعيًا وسائل الإعلام المحلية لأن تكون صمام الأمان كما كانت دوماً في مثل هذه المراحل، وأن تنقل الصورة الصحيحة للمواطنين.


وشدد على الداخلية ستتخذ الإجراءات اللازمة بحق كل من يٌصر على ترويج الشائعات وإثارة البلبلة، والمباحث العامة تتابع ذلك، وقد صدر بيان عن النيابة العامة قبل قليل في هذا الاتجاه، ولن نسمح لأحد بنشر الشائعات وإرباك المجتمع.


وأوضح المتحدث باسم الداخلية أن إجراءات الحصار المُشدد التي يفرضها الاحتلال حالياً من إغلاق للمعابر، ومنع الوقود لمحطة الكهرباء تؤثر على أداء الأجهزة الحكومية، والاحتلال الإسرائيلي يتحمل كامل المسؤولية عن كافة التداعيات المترتبة عن الجرائم التي يرتكبها بحق شعبنا.