الأعرج : تم تصدير المنتجات الزراعية إلى العالم عبر معبر كرم أبو سالم

3 مايو/أيار 2012 الساعة . 12:41 م   بتوقيت القدس


أعلن المستشار الاقتصادي لحكومة تسيير الأعمال المهندس علاء الأعرج، أنه تم تصدير كمية كبيرة من المنتجات الزراعية إلى دول عربية عبر معبر كرم أبو سالم، بعد موافقة (إسرائيل) على تصدير المنتجات الفلسطينية.



وقال الأعرج لقد تم تصدير كمية من المنتجات الزراعية من قطاع غزة إلى (إسرائيل) ومنها إلى الدول العربية مثل الأردن، مشيرا إلى أن (إسرائيل) اشترطت تصدير المنتجات الزراعية عبر معبر كرم أبو سالم فقط.

وأكد الأعرج على أن الحكومة قدمت تسهيلات كبيرة للتجار والمزارعين من أجل تصدير منتجاتهم الزراعية إلى البلاد العربية والأجنبية، للتخفيف عن المزارعين ولضمان أن يتم بيعها بأسعار مضاعفة عن سعر البيع في السوق المحلي.

وبين الأعرج أن (إسرائيل) تنسق مع لجان القطاع الخاص إضافة إلى عدد من الموظفين السابقين في الحكومة ، الذين مازالت (إسرائيل) تقبل التفاوض والحديث معهم في الشئون اليومية للمواطنين فيما يتعلق بالتجارة والوارد والصادر والبضائع اللازمة لقطاع غزة.

وقال: إن " التجارة هي للقطاع الخاص، والحكومة دورها ضبط الإجراءات على المعابر، وضمان جودة البضائع الموردة، وتسهيل الإجراءات الجمركية، إضافة إلى ضبط الأمن على المعابر".

وأضاف: الأعرج " من يقوم بالاستيراد والتصدير وحركة البضائع هو القطاع الخاص دوماً"، مبينا أن (إسرائيل) تستورد البطاطس بكميات كبيرة، خاصة وأن بعض المزروعات في دول المنطقة أصابتها بعض الجراثيم، مؤكدا على أن المنتج الوحيد الخالي من الجراثيم هو المنتج الزراعي الصادر من قطاع غزة.



وعبر الأعرج عن أمله في أن يشهد قطاع غزة مزيدا من الصادرات الزراعية التي تحتاجها الدول العربية مثل العراق والأردن وسوريا.



ونوه المستشار الاقتصادي للحكومة إلى وجود 25 ألف طن من البطاطس جاهزة للتصدير من قطاع غزة، بما يعادل 10 ملايين دولار، وقال:" التوت الأرضي كذلك هو من أجود أنواع التوت في العالم ومطلوب في أوروبا وفي دول إقليمية عديدة، وأضاف:" هناك حوالي 3000 دونم مزروعة في قطاع غزة تحديداً في شمال غزة من هذه الفراولة وسيبدأ موسم تصديرها بعد شهرين تقريباً.

كما ويوجد هناك 600 دونم مزروعة من الورود، سيبدأ تصديرها بعد شهرين وهي مطلوبة في هولندا وفي دول الاتحاد الأوروبي، وهناك عقود بملايين الدولارات لهذه البضائع إذا تم تقديم تسهيلات على المعابر وخرجت هذه البضائع تباعاً في مواسمها".