وزارة التربية والتعليم تنظم زيارة تفقدية لمديرية الوسطى

3 مايو/أيار 2012 الساعة . 12:41 م   بتوقيت القدس


استمراراً للزيارات الميدانية التي تنظمها وزارة التربية والتعليم العالي لمديريات التربية والتعليم ومدارسها المختلفة قام وفد من الوزارة يضم كلاً من د. محمد الاغا وزير التربية والتعليم العالي المكلف، ود. محمد أبو شقير وكيل الوزارة بزيارة تفقدية لمديرية تربية وتعليم الوسطى يرافقهما عدد من المسئولين بالوزارة، وكان في استقبالهم مدير التربية والتعليم بالمنطقة الوسطى والنائبين الفني والإداري بالمديرية.


و اجتمع الوفد بموظفي المديرية، حيث رحب د. فتحي كلوب مدير تربية وتعليم الوسطى بوفد الوزارة الزائر وحيّا اهتمامهم وحرصهم الشديد على المتابعة الميدانية لسير العملية التعليمية في المحافظات المختلفة، و من جانبه هنأ د. محمد الأغا الحضور بشهر رمضان الفضيل متمنيا أن يكون شهر خير وبركة ووحدة على كافة أبناء شعبنا وامتنا، وأكد أن الوزارة حريصة على استمرار وتطوير العملية التعليمية بما يحقق المستقبل المشرق لأبنائنا وشعبنا الذي عانى ويعاني من الظروف الصعبة، ودعا الأسرة التعليمية كافة بعدم تلقي قراراتها من وسائل الإعلام الأمر الذي يؤدي إلى إرباك في العملية التعليمية وإنما عليهم إتباع التسلسل الإداري والعمل الجاد من اجل مصلحة أبنائنا الطلبة، وأضاف أن هدف التعليم هو إعداد المواطن الصالح الذي يخدم وطنه وشعبه، وأكد د. الاغا بان الراتب هو حق طبيعي للموظف وليس صدقة من احد ولا يستطيع احد حرمانه منه لا قانونيا ولا أخلاقيا ولا وطنيا، وطالب كل من لديه اقتراح أو شكوى بان يقوم بكتابتها وتقديمها للوزارة، وقال أن الوزارة والحكومة حريصة كل الحرص على حل كافة المشاكل والعقبات وإعطاء كل ذي حق حقه، ومن ثم استمع الوفد لمداخلات وكلمات بعض الموظفين ورد على استفساراتهم.

ومن ناحيته أكد وكيل الوزارة على أننا أسره تعليمية واحدة وموحدة تعمل من اجل الوحدة بين أبناء الشعب الواحد، وتحييد العملية التعليمية وتجنيبها التجاذبات السياسية، وقال أن الهدف الرئيسي لوزارة التربية والتعليم العالي هو المحافظة على استمرار المسيرة التعليمية وتطويرها والعمل على حل كافة الإشكالات والصعوبات التي تواجه العملية التعليمية، وضرورة الابتعاد عن الخلافات السياسية بين الأخوة.

وفي ختام الزيارة قام مدير التربية والتعليم وكل من النائب الفني والإداري بمديرية الوسطى باصطحاب الوفد في جولة ميدانية لعدد من المدارس بالمنطقة الوسطى وهي مدرسة خالد بن الوليد الثانوية للبنين، ومدرسة ممدوح صيدم الثانوية للبنات، حيث قام الوفد بجولة على المدرستين وأبدى إعجابه بالمستوى الراقي الذي لمسه لدى الطلاب والطالبات في المدرستين وبمستوى الوعي الفكري والعلمي لديهم.