وزارة الزراعة تقرر فتح باب التصدير للمنتجات الزراعية من قطاع غزة

3 مايو/أيار 2012 الساعة . 12:41 م   بتوقيت القدس


قررت وزارة الزراعة في حكومة تسيير الاعمال ، فتح باب التصدير لكافة المنتوجات الزراعية والسماح للتجار والمزارعين بإخراج بضائعهم ومنتجاتهم من قطاع غزة إلى الضفة الغربية والدول العربية وداخل أراضي الـ48.
ودعت في بيان لها اليوم، كافة التجار والمزارعين ممن يرغبون في تصدير منتجاتهم الزراعية مراجعة مقر الوزارة بغزة، وذلك للحصول على ترخيص يحمل الصنف والكمية والجهة المصدر إليها.
وأكد الوكيل المساعد بالوزارة الدكتور إبراهيم القدرة، أن القرار يأتي في إطار تحسين الوضع الاقتصادي للمزارع الفلسطيني، وتشجيعه على التشبث بأرضه وتحفيزه على مواصلة زراعتها ومضاعفة نسبة المنتجات الزراعية.
واعتبرأن ذلك من شأنه أن يوفر فرص عمل للمزارعين في ظل الفقر، وبالتالي المساهمة قدر المستطاع في تعزيز فرص الصمود أمام الحصار الظالم المفروض على شعبنا، ولاسيما على سكان قطاع غزة.
وندد القدرة بما قال عنها"السياسة التدميرية المبرمجة للزراعة الفلسطينية، من خلال تعمد الإحتلال الإسرائيلي تجريف مساحات واسعة من الأراضي المزروعة والمشجرة، ومن جهة أخرى مواصلة إغلاق المعابر في وجه البضائع والمنتجات ".
وأضاف"رغم كل ما يتعرض له الشعب الفلسطيني، وخاصة في قطاع غزة من حصار شامل، إلا أنه مصمم على الصمود في وجه الاحتلال، سواء بالمقاومة أو مواصلة العمل، وهذا حال المزارعين المتضررين الذين يصممون على مواصلة عملهم وزراعة أراضيهم رغم خسائرهم الفادحة".
ودعا القدرة المؤسسات الحقوقية والدولية بالتدخل للضغط على الاحتلال لوقف سياسته التدميرية للأراضي الزراعية والبنية التحتية والمشاريع التي تخدم المزارع والمواطن الفلسطيني، مطالباً إياها بالضغط على الجانب الإسرائيلي لفتح المعابر الفلسطينية.